بلـــدية مسعد تـــرحب بكم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة سهلة و مهلة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اضف هذا التولبار الرائع إلى متصفحك  تولبار مسعد  http://djelfamessaad.ourtoolbar.com/
بلدية مسعد بين أيديكم
اعلان فتح خط للمسافرين مسعد ( منعم ) الجزائر ( العاصمة )
   إلى كل من يحن قلبه لمسعد (منعم )  - المنتدى يعطي صورة بسيطة لهذه البلدية العريقة في أصالتها      
الى كل الجمعيات و النوادي في بلدية مسعد ... الى كل من يريد ان يشهر نشاطات هذه الجمعية او النادي ان يتصل بهذا المنتدى

شاطر | 
 

 قصة جميل تعلو بين محمد وعلي .... واين رد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الحق
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 32

مُساهمةموضوع: قصة جميل تعلو بين محمد وعلي .... واين رد   2010-09-11, 13:32

يحكى انه كانت تعيش عائلة محمد وكانت عائلة
فقيرة جدا بل في اقص درجات الفقر وكان ابواه صالحين طيبين فنشاء على الطاعة لوالديه وحبه لفعل الخير رغم فقره .وكان محمد يسكن في بيتا متواضعا جدا جدرانه من الطوب وسقفه من الزنك رغم ذلك كان سعيدا هو وعائلة لان الفقير ابتلا من عند الله ليرى اكانوا سيصبرون فيجازيهم خيرا من ذلك او يكفروا فيكون الجزاء من جنس العمل .دخل محمد الكتاب صغيرا قبل سن السادسة فكان نبها ذكيا يحفظ الصور.القرانية بسرعة فاعجب به شيخ الكتاب واعتنى به عناية خاصة .ولما بلغ سن السادسة حان الوقت لالتحاق المدرسة وفي اول يوم دخوله المدرسة اصطدم بالوقع المرو هو الاهتمام الشديد بالمظهر والامور المادية وهذا الذي كان يجهله قبل ذلك ولانه فقير جدا كانت تبايه بلية رثة تدل على حالته المادية وكان بلقسم الذي يدر به طفل غني جدا بل ابوه من بين اكبر اغنياء المدينة وهنا اصطدمت مفارقات الحيارة بمحمد الفقير جدا بل وعلي الغني جدا وكان لحظة دخول محمد اثارة ضحك هشيري علي عندما راه وذلك في غياب المعلم وبدا يسخر منه ومن مظهره وماكان من محمد الا ان يسكت وفي مكانه .ومع بداية الدروس حتى ابان محمد عن موهبته خاصة وانه تعلم وبدا تكوينه الاولي في الكتاب ولا يزال يزاوله فوجده المعلم حافظا للحروف يعرف كيف يكتب ويقرا بل ويحفظ الصور الطوال من القران الكريم فاعجب به المعلم وصار هو الرقم واحد في القسم بدون منازع .لكن على العكس من ذلك كان علي تلميذا مشاغبا كسولا لايعرف لا القراءة ولا الكتابة ولا حتى الحروف والاهو من ذلك انه لا يتقبل فكره القراءة وكل ذلك ناتج عن سوء تربية وعدم اهتمام والديه به وانشغالهما عنه بمشاغل الحياة .وهنا المفلرقة الكبيرة بين محمد وعلي .وعندما راي علي ذكاء محمد ونجابته لم يعجبه الامر واصبح يكرهه جدا بل ينام وينهض على كره محمد ويقول في القراءة نفسه كيف لهذا الفقير المعدم البائس الذي لايجد الخبز لياء كله ان ينا فسني انا الغني بن اغنى اغنياء المدينة على المرتبة الاولى فجدات الشحاء والحسد والكره تتسلل الى قلب علي دون ان يدري محمد .وهنا بدا علي يضايق محمد اينما حل وارتحل ويتباهى عليه بالمال الوفير والبحبوحة المادية التي يعيش فيها والديه .وفي بادئ الامر كان محمد لا يتضايق من كلام علي الا انه بدا يتضايق فاخبر والديه فحياه على الصبر في بادئ الامر وعندما ذطر ذهب ولده الى المدرسة التي يدرس فيها ابنه واخبر المدير لمايحصل الولده فاستدعى علي و قال له هل صحيح فعلت مافعلت لمحمد فرد عليه بكل وقاحة وقلة ادب نعم فعلت وفعلت وانت ما شنانك فضربه المدير وطرده وقال له بان لاياتي مرة اخرى الابصحبة والده فذهب علي لوالديه وهو يتباكىفقال له والده من ضربك فقال له المدير بسبب محمد الفقير وبدا يكذب ويصطنع الاقاويل ولان علي هو الابن الوحيد عند والديه استنفر الوالد وذهب الى المدرسة واثار ضجة كبيرة على ضرب ابنه وقص عليه المدير القصة لكنه لم يهدا وبدا يتباهى بمكانته المادية وبعد اخذ ورد ادخل علي الى المدرسة وانصرفا وهنا ازدادت العدواة بين محمد وعلي واستمر في مضايقته مرة ثانية ومرة السنة الثالثة اقترح المعلم على المدير ان يرقي محمد الى السنة الرابعة او حتى الخامسة لان مستواه الدراسي اكبر من ذلك بكثير فلم يقتنع المدير بكلام المعلم فالح عليه فقرر المدير ان يضع لجنة من المعلمين لاختبار محمد وجادت اللجنة فابهرهم محمد كيف لا وهو في هذا السن ويحفظ نصف القران ويعرف كل صغيرة وكبيرة في جميع المواد في الاخير اقر اللجنة وضع محمد في السنة الخامسة وبفعل حصل ذلك وهنا وبدات الكراهية والسم القاتل الذي يوجد في قلب علي .خاصة انه اعاد السنة الاولى على التوالى لانه لايميز بين الحروف والرقم فقرر الا نتقام بطريقة الخاصة من محمد الفقير وبينما التلاميذ في الساحة المدرسة اتجه علي الى محمد وضربه بحجر الى في راسه حتى افقده وعيه وذلك امام ذهول الجميع فحمل على جناح السرعة الى المستشفى وهناك كانت المصيبة وجد الاطباء ان عين محمد فقعة وبعد هذا الحادث الماسوي طرد علي من المدرسة فاستشاظ ابوه ابديتابع محمد وعائلة محمد ويضايقهم الى درجة انه كان السبب في ترحيل عائلة لان منزلهم كان غير قانوني ولم يكن من عائلة محمد الاصبر والاحتساب وعندما راي محمد ماحدث لعائلة بسببه قرر ان ينتقم ولكن بطريقة الخاصة فركز على الدراسة وفقط وهذا ماكان له فكان ممتازا في كل الاطوار حتى وصوله الى الباكالوريا حيث تحصل على تقدير ممتازا وهذا ما جعله يتمكن من النيل منحة الى الخارج فاتجه الى جامعة امريكية اختصاص طب وكان كعادته ممتازا في دراسته حتى تحصل على شهادة الدكتوراه ولانه كان نجيبا وممتازا نجح في تجاوز اختبار التخصص فاختار اختصاص طب العيون وبعده مدة تحصل على شهادة اختصاصي طب العيون وبحكم نجابته كافته ادارة المستشفى بزرع قرنية في عينه التى فقدها فى صغره بسبب حجارة علي ومنه اصبح
يرى كما في السابق وهنا شدة الحنينة الى بلده الامرفرجع وهذا صغر طبيب اختصاص عيون في البلاد فاقام عيادة جد متطور في مدينته اصبح من بين اكبر الاطباء في الدولةوعوض والديه معانات الحياة وبنالهما فيلا كبيرة ذات بناء معماري جميل تشد الناظرين وبمرور الزمن اصبح اغنى اغناء المدينة وكان يساء الفقير و المساكين ويعيل اليتامى والارامل فاصبح يحبه كل اهل المدينة . اما عند علي فعندما طرد من المدرسة افنى عنره في اللهو واللعب وشرب الخمر والمخدرات وكان ذو سوسعة سيئة وبمرور الزمن بدات اموال والديه تتلاثي حتى فقدوا ثروتهم باكملها وبدا الفقر ينخر اجسامهم وفي يوم من الايام كان يمشي علي في الشارع وهو يتحسر على ماكان مال وما ال اليه حال والديه بعد الغناء الفاحش الى الفقر المدقع وبينما هو يقطع الطريق وفي غفلة منه صدمته سيارة وكانت اصبته بليغة خاصة في راسه حيث فقد عينيه الاثنتين فحمله والده الفقير المعدوم الى المستشفى وبعدا اسبوع تاكدا انه اصبيب بالعمر فحزن شديدا على وحيده لفقدانه بصره وقال لزميله لوان عندك المال كالسابق لاجريت له عملية لكي يستعيد بصره فقال له زميله ان في المدينة طبيب عيون طيب وخلوق ويساعد الناس المحتا جين فلو ذهبت اليه وقصصت ماحدث لابنك ربما يراف لحالك ويعالج ابنك وفي صباح اليوم التالي خرجا باكرا قاصدا عيادة محمد وهو لايدري وعندما دخل مكتب الاستقبال سال عند مقابلة صاحب العيادة وبعد مدة امر محمد بدخوله فدخل فعرفه محمد لكن والد علي لم يعرفه فقص عليه حالته و حالة علي وانه بحاجة لعملية جر احية على عينيه وبعد ان اكمل كلامه قال له محمد الم تعرفني قال له لا قال له محمد ان الطفل الصغير الذي فتع ابنك علي عينه وانت شردت عائلة وطردتهم من منزلهم المتوضع فتفاجئ ابا علي وبدا يبكي ويتوسل اليه ان يسامحه ويعفو عنه وان اخلاقه ودينه وشيمه النبيلة لا تسمح له بان بنتقم .وبعدما فكر محمد مليا وتذكر قصة الرسول صلى عليه وسلم في يوم فتح مكة عندما قال ماتضنون اني فاعل بكم قالوا اخ كريم بن اخ كريم قال اذهبوا فانتم الطلقاء قال محمد اذهب واتي ب علي فشكره على صنيعه وتربيته فاتى به واجرى له محمد العملية ونجحت بفضل الله وعندما رجع اليه بصره اخبره والده انه الذي اجرى له العملية هو محمد التلاميذ الفقير المعدم الذي رفعه المعلم وعلى به واصبح شامخا وامكانه اجتماعية مرموقة فبكى علي بكاء مريرا وطلب السامح من محمد فسامحه محمد بشرط ان يعده بطلب العلم رغم كبره لان المعلم لاسن له فقد قال المصطفى *اطلبوا العلم من المهد الى اللحد* في الاخير نجد ان المعلم هو اساس نجاح شخص وبه يكون الانسان ذو مكانة اجتماعية بارزة وليس المال وحده حيث قال خاتم النبيين /نعم المال الصالح للرجل الصالح/ بالعمل خير شكرا انشاء الله تكون من .................... flower flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
merezegue
وسام التواصل
وسام التواصل
avatar

عدد المساهمات : 661

مُساهمةموضوع: رد: قصة جميل تعلو بين محمد وعلي .... واين رد   2010-09-14, 01:37

السلام عليكم ورحمة الله

صباح الخير

اضنها مكررة...؟؟؟

مشكور على هذا الطرح الجيد




أهلاً وسهلاَ بك أخي الكريم ..

السهل والمهل ...

توهج وتالق دائما...
وقلم راقي ياخذنا لصدق المشاعر..
ما اروع ماتجود به علينا...


المخلص merezegue
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة جميل تعلو بين محمد وعلي .... واين رد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بلـــدية مسعد تـــرحب بكم :: منتدى بلدية مسعد :: بلدية مسعد :: قسم الفيديو عن بلدية مسعد-
انتقل الى: