بلـــدية مسعد تـــرحب بكم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة سهلة و مهلة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اضف هذا التولبار الرائع إلى متصفحك  تولبار مسعد  http://djelfamessaad.ourtoolbar.com/
بلدية مسعد بين أيديكم
اعلان فتح خط للمسافرين مسعد ( منعم ) الجزائر ( العاصمة )
   إلى كل من يحن قلبه لمسعد (منعم )  - المنتدى يعطي صورة بسيطة لهذه البلدية العريقة في أصالتها      
الى كل الجمعيات و النوادي في بلدية مسعد ... الى كل من يريد ان يشهر نشاطات هذه الجمعية او النادي ان يتصل بهذا المنتدى

شاطر | 
 

 الإمام الجليل سي معمر بن عثمان حاشي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بريدع
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1206

مُساهمةموضوع: الإمام الجليل سي معمر بن عثمان حاشي   2010-02-27, 01:45



الشيخ معمر حاشي



ولد الإمام الجليل و الأديب الكبير الشيخ الحاج معمر بن عثمان سنة: 1333 هـ ( 1914م ) بأولاد يحي بن سالم ، بلدية مسعد ولاية الجلفة.

تعلم مبادئ القراءة و الكتابة و حفظ أجزاء من القرآن الكريم على يد السيخ مقواس بلقاسم بن عبد الرحمان ( البخيتي ) ثم أرسله شيخه محمد ابن الحاشي في مجموعة من الطلبة إلى زاوية الشيخ محمد بن أبي القاسم الهاملي، فحفظ القرآن الكريم و تفقه في علوم الدين و تأدب و برع في علوم اللغة العربية على أيدي مشايخها و منهم الشيخ بن عزوز القاسمي – رحمه الله – و تخصص في علوم اللغة العربية فكان من أبرز علمائها على الإطلاق، مرجوعا إليه في بعض فنونها...

و أجازه شيوخه في نشر العلم و المعرفة، و منحوه شهادات تقديرية، و بعد تخرجه اشتغل بالتدريس الحر لمدة زمنية، ثم تولى الإمامة و التدريس بمسجد ( حي السعادة ) بالجلفة، و كان يلقي دروسه في الفقه، و الحديث و التفسير، و السيرة النبوية، و اللغة العربية بانتظام بعد صلاة المغرب من كل يوم يحضرها إلى جانب الطلبة جمهور غفير، و كان حريصا على التعليم القرآني للصبية، و يشجع الطلبة على حفظه...

و اشتهر أمره عالما و أديبا و مدرسا، كما دامت إمامته بالمسجد خمسا و ثلاثين سنة، كان يبذل مجهوداته الجبارة في سبيل إيصال النفع لطلابه بمختلف الوسائل التربوية فكون رجالا ضربوا بسهم وافر في العلم و العمل، ظهر منهم الإمام، و الأستاذ، و المعلم، و الموظف المحترم، و كانت له عدة اتصالات و مراسلات خص بها بعض شيوخ الزوايا نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر: زاوية محمد بن أبي القاسم، زاوية علي بن اعمر بطولقة، زاوية محمد بن الكبير بأدرار.

إضافة إلى مراسلاته لبعض الشخصيات الدينية بجمعية العلماء المسلمين، و غيرهم من الأعلام و المثقفين خارج حدود الوطن منهم الشيخ الكتاني بالمغرب، و إلى جانب نشاطه الديني و العلمي كانت القضية الوطنية في مقدمة اهتماماته حيث كان إبان ثورة التحرير الكبرى من بين الرجال الذين أسهموا بمقدار وافر في دعمها ماديا و معنويا، فبحكم شخصيته العلمية، و مكانته، و سمعته الطيبة التي يتمتع بها في المجتمع استطاع أن يبث الوعي الجهادي في أوساط شباب الناحية، و نتيجة لذلك التحق الكثير منهم بصفوف المجاهدين و قد كرم بشهادات شرفية و تقديرية على ما بذله من خدمات جليلة في سبيل دينه و وطنه.

و من صفاته – رحمه الله – الحلم، و الورع، و رقة العاطفة، و سعة الصدر، و كان متفتحا في آرائه، و أفكاره، ناصحا و مرشدا، ملازما للكتاب و السنة على نهج السلف الصالح، مما جعله يحظى بجانب كبير من الاحترام و التقدير لدى الخاصة و العامة، و قد وفقه الله لحج بيته الحرام و زيارة قبر نبيه عليه الصلاة و السلام سبع مرات، كانت تجمعه في العديد منها بفحول رجال العلم من المغرب و المشرق العربيين تناولت بعض الآراء و الأفكار في شتى المجالات العلمية، و أفاد و استفاد

و له تآليف و رسائل جد مفيدة في الفقه، و الأدب و التاريخ و غيرها ( لا تزال مخطوطة بعد) و توفي – رحمه الله – يوم الجمعة 31 أكتوبر 1986م، و حضر جنازته إلى جانب العلماء و الأئمة و الأعيان جمع غفير من الناس، و دفن بالمقبرة الخضراء بالجلفة.



و قد مدحه أحد مريديه و تلامذته المعلم الشاعر البشير عسالي في قصيدة نذكر منها:

سلامي إلى أولاد يحــــي جديـــــد *** و شوقي إليهم كل يوم يزيـــــــــد

فإني و إن جاروا علــــي سعيــــــد *** و فكري على ما هم عليه شريــــد

و كل كبير أو صغيـــر جديــــــــر *** قريب إلينا في الإواء و بعيــــــــــد

لهم في قرى الضيف الثريـد يزيــد *** لهم لان قاس في العظال عنيـــــــد

بربك يا (حـي السعـــادة) أجبنــــي *** فأين أهال الحي؟ أين العديـــــــــد؟

جحا جحة كانـوا بربعـــك نـــــورا *** بهم يمزح الركبان حضر و بيــــد

و جائي عن الشيـخ الإمــــام فريــد *** سنى رأيه في المعضلات سديـــد

لأمثاله كانـت تليــــن القواســـــــي *** تلين له الآراء و هي حديــــــــــد

ولأن له العلـم الشريـــــف و ســال *** لأقلامه حبر حساه العديـــــــــــد

و أضحى و أمســـــى للمنـابر أهلا *** معمر للجلفاء كان عميـــــــــــــد

و قـدم للتعليـــــم أزكـــى رعيـــــل *** بعيد زمان قل فيه المزيـــــــــــد

نزين به الجمـع الغفيـــــر فيسمـــو *** بنا فوق ما نصبوا إليه يجيــــــد

بأمثاله كنـا نلـــــم الشتــــــــــــات *** بأمثاله الحقد الدفين نبيــــــــــــد

إلى البرزخ المرجو رحلتم فمرحى *** و في جنة الفردوس فرح و عيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإمام الجليل سي معمر بن عثمان حاشي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بلـــدية مسعد تـــرحب بكم :: منتدى بلدية مسعد :: بلدية مسعد :: رجال من ( مسعد)-
انتقل الى: