بلـــدية مسعد تـــرحب بكم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة سهلة و مهلة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اضف هذا التولبار الرائع إلى متصفحك  تولبار مسعد  http://djelfamessaad.ourtoolbar.com/
بلدية مسعد بين أيديكم
اعلان فتح خط للمسافرين مسعد ( منعم ) الجزائر ( العاصمة )
   إلى كل من يحن قلبه لمسعد (منعم )  - المنتدى يعطي صورة بسيطة لهذه البلدية العريقة في أصالتها      
الى كل الجمعيات و النوادي في بلدية مسعد ... الى كل من يريد ان يشهر نشاطات هذه الجمعية او النادي ان يتصل بهذا المنتدى

شاطر | 
 

 الشيخ لبقع لخضر المسعدي ( العالم المنسي ) . مدينة مسعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بريدع
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1206

مُساهمةموضوع: الشيخ لبقع لخضر المسعدي ( العالم المنسي ) . مدينة مسعد    2013-09-29, 06:49


الأستاذ قرّود امحمد

الشيخ لبقع لخضر المسعدي ( العالم المنسي ) .

المولد و النشأة العلمية .
ولد لخضر بن غويني سنة 1910 ببادية مسعد ، حفظ القرآن الكريم عن والده لغويني ، لما بلغ العاشرة توفي والده ارسله اخواله إلى زاوية القنطرة ( سيدي مصطفى) بالدويس هناك حفظ ...القرآن الكريم ، لباشر بعدها تعليم الصبية بمسقط رأسه ، تاقت نفسه للاستزادة من العلم فسافر إلى زاوية الشيخ المختار باولاد جلال حيث اخذ العلم على ايدي علمائها ، فحفظ متون في اللغة العربية كألفية بن مالك و متن ابن عاشر و الاجرومية و قطر الندي ، وهناك التقى بالشيخ النعيم النعيمي سنة 1930 .
انتقل الشيخ لخضر من اولاد جلال إلى مدينة القرارة حيث درس على يد الشيخ بيوض اصول الفقه المالكي و التفسير ، و عند زيارة و فد جمعية العلماء المسلمين لمدينة مسعد نهاية سنة 1947 ممثلا بالشيوخ ( نعيم النعيمي ، احمد حماني ) وتكوّين شعبة الجمعية برئاسة الشيخ سي احمد بن عطية ، صار الشيخ لخضر عضوا وقد اعجب وفد الجمعية بفصاحته و بيانه وفقه .
نشاطه التعليمي .
في بداية الخمسينات عيّنه الشيخ البشير الابراهيمي مدرسا في المحمدية بوهران ـ بعدما رأى تبحره في اللغة العربية وعلومها ـ ، ثم درّس بمعهد الجمعية في مدينة سبدو بتلمسان سنة 1953 ، لينتقل إلى مدرسة الاخلاص بالجلفة و يكون من اوائل المدرسين بها .
بعد استرجاع السيادة الوطنية عين الشيخ مديرا للمعهد الاسلامي بمسعد ثم مفتشا عاما للتربية في ولاية التيطري التي تضم ( تيارت و الجلفة و المدية ) .
من بين المهام التي كلف بها من قبل وزارة التربية بالتنسيق مع وزارة الشؤون الدينية التحضير لامتحان الكفاءة ( الخاص بالأئمة ) لولايتي الجلفة و المسيلة وكان من ضمن الناجحين في تلك المسابقة سي عامر محفوظي ، سي عبد القادر الشطي ، سي بن عبد الله الشيهب .
مقالاته ونقاشاته .
كانت للشيخ لخضر منا قشات علمية وحوارت مع شيوخ الصوفية في المنطقة باعتباره ينتمي للمدرسة الاصلاحية التي يلقب المنتمين إليها ( بالعقبية ) .
سعى بعض الطرقيين للوقيعة بينه و بين شيخه سي مصطفى باتهامه انه معارض للزوايا ولشيوخها ، لكنه افحمهم بكتابة مقال مطوّل في جريدة البصائر ينوه فيه بدور الزوايا وشيوخها في الحفاظ عن اللغة العربية و الاسلام في الجزائر ومقاومة سياسة التجهيل التي فرضها الاستعمار الفرنسي عن الجزائر ، مما جعل شيخه يكرمه امام الملأ و يطلب منه ان يؤم الناس بحضوره .
كان الشيخ لخضر المسعدي ( قلما من ذهب) فقد كتب في كبرى جرائد جمعية العلماء المسلمين كجريدتي المنار و البصائر وقد عرف في تلك الجرائد باسم (لخضر المسعدي ) و كمقتطف لما كتبه في جريدة المنار العدد 44 الصادرة في : 26 جانفي 1953 تحت عنوان اجوبة عن الاستفتاء جاء فيها : ( ... إن الشعب الجزائري ـ من بين الشعوب ـ قد مرت عليه اطوار كلها محو لشخصيته وروحه و مسخ لبطولته و سلخ لجزائريته و نسخ لعروبته و اسلامه ، و لكنه الشعب العربي الابي النبيل ، فما إن سمع صوت الواجب و نداء الضمير و صدى صرخات الاجداد ومؤذن الاتحاد يناديه حتى التف حول بعضه بعضا وتكتل وكون الحركات تترى فأقضت مضاجع دهاة الاستعمار ...) .
من آثاره .
ترك الشيخ لخضر المسعدي عدة اثار ( مخطوطة ) منها كتاب عن تاريخ مسعد بعنوان (النظائر و العسجد ) ، و كتاب آخر في النحو والصرف ـ ( لكن مع كل أسف لم يطبعا إلى اليوم ) ـ وله قصائد كثيرة في اغراض شعرية مختلفة منها قصيدة النصر و مما جاء فيها :
بشائر و الافراح ما فتئت تترا *** مذ جاء جيش التحرير محرزها نصرا .
أيا جيشنا المحبــوب و سؤددا *** تؤازرك الامـــلاك مذ خضتها حمـــرا .
رعاكم وســــد الله خطـــــاكم *** عصـــاما بحبـــل الله شــــدوا به أزرا .
فقد جاء نصر الله و الفتح عنوة *** فطوبى لكم مسعى وطوبى لكم مسرى .
انتقل الشيخ لخضر المسعدي إلى جوار ربه عن عمر يناهز 74 سنة سنة 1984 ودفن بمقبرة ( السوق ) وسط مدينة مسعد .



دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَل مَا تَشَاءُ ××× وَطِبْ نَفساً إذَا حَكَمَ الْقَضاءُ

وَلا تَجْزَعْ لِحَادِثة الليالي ××× فَمَا لِحَوَادِثِ الدُّنْيَا بَقَاءُ

وَكُنْ رَجلاً عَلَى الأَهْوَالِ جَلْداً ××× وَشِيْمَتُكَ السَّمَاحَةُ وَالْوَفَاءُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ لبقع لخضر المسعدي ( العالم المنسي ) . مدينة مسعد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بلـــدية مسعد تـــرحب بكم :: منتدى بلدية مسعد :: بلدية مسعد :: رجال من ( مسعد)-
انتقل الى: